لنضم لصفحتنا على الفيس بوك

 

 

 


العودة   منتدى مما قرأت واعجبني » المنتديات الإسلامية » المنتدى الإسلامي

إضافة رد
  #1  
قديم 07-07-2012, 01:37 PM
الصورة الرمزية sahar abadi

مساعدة مشرف عام


sahar abadi غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
رقم العضوية : 1212
المشاركات: 3,705
افتراضي الستر و أنواع الستر

الســـــــتر





يُحكى أن عقبة بن عامر - رضي الله عنه -
كان له كاتب، وكان جيران هذا الكاتب يشربون الخمر؛
فقال يومًا لعقبة: إنَّ لنا جيرانًا يشربون الخمر،
وسأبلغ الشرطة ليأخذوهم،
فقال له عقبة: لا تفعل وعِظْهُمْ .
فقال الكاتب: إني نهيتهم فلم ينتهوا ،
وأنا داعٍ لهم الشرطة ليأخذوهم،
فهذا أفضل عقاب لهم.
فقال له عقبة: ويحك. لا تفعل؛ فإني سمعتُ
رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:



"من رأى عورة فسترها كان كمن أحيا مؤودة من قبرها "

الراوي: عقبة بن عامر الجهني المحدث: محمد جار الله الصعدي - المصدر: النوافح العطرة - الصفحة أو الرقم: 379
خلاصة حكم المحدث: صحيح


يحكى أن عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -
جلس بين مجموعة من أصحابه ،
وفيهم جرير بن عبد الله - رضي الله عنه -
وبينما هم جالسون أخرج أحد الحاضرين ريحًا،
وأراد عمر أن يأمر صاحب ذلك الريح أن يقوم فيتوضأ،
فقال جرير لعمر: يا أمير المؤمنين،
أو يتوضأ القوم جميعًا .
فسُرَّ عمر بن الخطاب من رأيه
وقال له: رحمك الله . نِعْمَ السيد كنت في الجاهلية ،
ونعم السيد أنت في الإسلام .







ما هو الســتر؟

الستر هو إخفاء ما يظهر من زلات الناس
وعيوبهم.


ستر الله لعبـــاده:


الله - سبحانه - سِتِّير يحب الستر،
ويستر عباده في الدنيا والآخرة.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
يدنو أحدكم من ربه ،
فيقول: أعملتَ كذا وكذا ؟
فيقول: نعم .
ويقول: عملت كذا وكذا ؟
فيقول: نعم .
فيقرره،
ثم يقول: إني سترتُ عليك في الدنيا،
وأنا أغفرها لك اليوم
[البخاري].


وقال صلى الله عليه وسلم:
(إنَّ الله -عز وجل- حَيِي ستِّير، يحب الحياء والستر)
[أبوداود والنسائي وأحمد].





أنواع الستر:

الستر له أنواع كثيرة، منها:
ستر العورات

: المسلم يستر عورته
ولا يكشفها لأحد لا يحل له أن يراها.
قال الله -تعالى:
{والذين هم لفروجهم حافظون .
إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين}
[المؤمنون: 5-6].

وقد سئل النبي صلى الله عليه وسلم:
يا رسول الله، عوراتنا ما نأتي وما نذر؟
فقال صلى الله عليه وسلم:
(احفظ عورتك إلا من زوجك أو ما ملكت يمينك).


فقال السائل: يا نبي الله،
إذا كان القوم بعضهم في بعض؟
فقال النبي صلى الله عليه وسلم:

قال السائل: إذا كان أحدنا خاليًا؟
فقال النبي صلى الله عليه وسلم:
(فالله أحق أن يستحيا منه من الناس)
[أبوداود والترمذي وابن ماجه].
وقال النبي صلى الله عليه وسلم:
(لا ينظر الرجل إلى عورة الرجل، ولا المرأة إلى عورة المرأة) [مسلم].





وما تفعله كثير من النساء اليوم
من كشفٍ لعوراتهن،
وعدم إخفاء زينتهن،
وخروج بلا أدب ولا حشمة،
بكل سفور وتبرج، فإنما ذلك إثم كبير
، وذنب عظيم،
والمسلمة الملتزمة أبعد ما تكون عن ذلك؛
لأنها تصون جسدها وتلتزم بحجابها.



ستر الرؤيا السيئة

إذا رأى المؤمن في نومه رؤيا حسنة فليستبشر بها،
وليعلم أنها من الله،
وليذكرها لمن أحب من إخوانه الصالحين،
أما إذا رأى رؤيا سيئة يكرهها فليتفل عن يساره ثلاث مرات،
ويتعوذ بالله من شر هذه الرؤيا،
ولا يذكرها لأحد، وليعلم أنها من الشيطان،
ولا تضره.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(الرؤيا الصالحة من الله، والحلم من الشيطان؛
فإذا رأى أحدكم شيئًا يكرهه فلينفث عن يساره ثلاث مرات إذا استيقظ،
وليتعوذ بالله من شرها فإنها لن تضره إن شاء الله)
[متفق عليه].



ستر الصدقة



المسلم لا يبتغي بصدقته إلا وجه الله -سبحانه
لذا فهو يسترها ويخفيها حتى لا يراها أحد
سوى الله -عز وجل-،
وقد قال الله -تعالى-:
{الذين ينفقون أموالهم بالليل والنهار سرًّا وعلانية
فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم
ولا هم يحزنون}
[البقرة: 274].
كما أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم
أن أَحَدَ السبعة الذين يظلُّهم الله في ظله يوم القيامة
رجُلٌ تصدق بصدقة فأخفاها
حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه.
وقال صلى الله عليه وسلم:
(صدقة السر تطفئ غضب الرب)
[الطبراني].


ستر أسرار الزوجية


المسلم يستر ما يدور بينه وبين أهله،
فلا يتحدث بما يحدث بينه وبين زوجته من أمور خاصة،
أمرنا الدين الحنيف بكتمانها،
وعدَّها الرسول صلى الله عليه وسلم أمانة
لا يجوز للمرء أن يخونها بكشفها، وإنما عليه أن يسترها.

قال صلى الله عليه وسلم:
(إن من أشر الناس عند الله منزلة يوم القيامة

الرجل يُفْضِي إلى امرأته،
وتُفْضِي إليه ثم يَنْشُرُ سرها)
[مسلم وأبوداود].

يجب على المسلم إذا أراد أن يغتسل أو يستحم أن يستتر؛ حتى لا يطَّلع على عورته أحد لا يحق له الاطلاع عليها
، ولقد كان النبي صلى الله عليه وسلم
إذا أراد أن يغتسل استتر عن الناس،
ثم اغتسل.

وقد قال صلى الله عليه وسلم:
(إن الله -عز وجل- حيي ستير يحب الحياء والستر،
فإذا اغتسل أحدكم فليستتر)
[أبوداود والنسائي وأحمد].

الستر عند قضاء الحاجة





إذا أراد المسلم أن يقضي حاجته من بول أو غائط
(براز)، فعليه أن يقضيها في مكان لا يراه فيه أحد من البشر؛
حتى لا يكون عرضة لأنظار الناس.
وليس من الأدب ما يفعله بعض الصبية من التبول في الطريق،
مر رسول الله صلى الله عليه وسلم على قبرين . فقال
( أما إنهما ليعذبان . وما يعذبان في كبير .
أما أحدهما فكان يمشي بالنميمة .
وأما الآخر فكان لا يستتر من بوله )

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 292
خلاصة حكم المحدث: صحيح


لنضم لصفحتنا على الفيس بوك

 


آخر مواضيعي

0 مجموعه رائعه من الصور المدهشة والمثيرة للاهتمام
0 ( لا تغضب )
0 لماذا لا يستطيع الاجبنى نطق هذه الحروف (خ، ح ، ع ، غ ، ض ، ظ ، ط ، ق ) ؟
0 ما هي اصلب مادة طبيعية على وجه الارض ؟
0 افكار ابداعيه للتعامل مع البطيخ


التوقيع
سبحانك اللهم وبحمدك استغفرك واتوب اليك

التعديل الأخير تم بواسطة sahar abadi ; 07-07-2012 الساعة 01:42 PM
رد مع اقتباس الرد السريع على هذه المشاركة
Sponsored Links

إضافة رد

*=== (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) ===*

الرسالة:
إلغاء تنسيق النص
عريض
مائل
نص تحته خط

إدراج صورة
إدراج [اقتباس]
 
تقليص المساحة
توسيع المساحة
خيارات

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:03 PM بتوقيت القاهرة


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 Designed & TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة © readadmires.com